جمعية قراء نينوى

نرحب بجميع زوارناالكرام ونتمنى تواصل المشاركة خدمة للقران واهله

جمعية قراء نينوى

.. يقول الحسن البصري (رحمه الله تعالى) :- قرات القران على ابن مسعود ثم قراته كاني اسمعه من رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ثم قراته كاني اسمعه من جبريل (عليه السلام) ثم قراته كاني اقراه من اللوح المحفوظ. قال محمد بن الحسين (رحمه الله) ، حدثنا محمد بن صاعد ، انا الحسين بن الحسن المروزي انا ابن المبارك ، انا همام عن قتادة قال :- ((لم يجالس هذا القران احد ، الا قام عنه بزيادة او نقصان ، قضى الله الذي قضى :- - شفاء ورحمة للمؤمنين . ولايزيد الظالمين الا خسارا وفي جامع الترمذي من حديث بن مسعود (رضي الله عنه) قال :- قال النبي (صلى الله عليه وسلم) :- (يقول الله عز وجل من شغله القران عن ذكري ومسالتي اعطيته افضل ما اعطي السائلين) .

أسماء شيوخ القراءات الذين قدمت لهم الجمعية ( درع الوفاء )وذلك عصر يوم الخميس 12 ربيع الأول وفي جامع العمرية / الشيخ محمد صالح الجوادي رحمه الله / الشيخ عبد الفتاح شيت الجومرد رحمه الله / الشيخ يونس إبراهيم الطائي رحمه الله /الشيخ علي حامد الراوي رحمه الله /الشيخ سالم عبد الرزاق الحمداني رحمه الله / الشيخ عبد الوهاب الفخري / الشيخ عبد اللطيف خليل الصوفي / الشيخ إبراهيم فاضل المشهداني / الشيخ سمير سالم ملا ذنون / الشيخ وليد سالم ملا ذنون / الشيخ محمد نوري محمد زكي المشهداني / الشيخ خليل إبراهيم الشكرجي / الشيخ حازم شيت الطائي / الشيخ غانم احمد /الشيخ محمود نايف ( ابو عزام ) / الشيخ هشام عبد السلام البزاز / الشيخ الدكتور محمد عبد الإله آل ثابت /الشيخ الدكتور عبد الستار فاضل/ الشيخ شيرزاد عبد الرحمن طاهر /الشيخ خالد عبد العزيز الكوراني / الشيخ نايف سالم ملا توحي / الشيخ فتحي طه الزبيدي / الشيخ إبراهيم محمد شيت الحيالي /الشيخ محمد شاكر / الشيخ منير بشير رحمه الله / الشيخ محمد عبد الوهاب الشماع / الشيخ احمد محمد النعيمي / الشيخ ميسر صابر الجبوري /الشيخ عامر كمر / / الشيخ عبد الله سليم اغا / الأستاذ قصي آل فرج

وعن ابي هريرة (رضي الله عنه) أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال :- (مااجتمع قوم في بيت من بيوت الله تعالى يتلون كتاب الله تعالى ويتدارسونه بينهم الا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده) . ومن حديث انس (رضي الله عنه) قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :- (أن لله اهلين من الناس ، قيل من هم يارسول الله ؟ قال : اهل القران هم اهل الله وخاصته) وقد قال الله تعالى في القران اوصاف كثيرة تتعلق بحاملي القران الكريم ، من الخير والثواب وما اعد لهم في العقبى والماب ، ولو لم يكن في القران في حقهم الا ((ثم اورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا فمنهم ظالم لنفسه ومنهم مقتصد ومنهم سابق بالخيرات باذن الله ذلك هو الفضل الكبير))

    أصول وفرش قراءة ابن كثير

    شاطر

    عامر أمين زاهد

    عدد المساهمات : 384
    تاريخ التسجيل : 03/05/2012
    العمر : 61
    الموقع : وزارة الكهرباء

    أصول وفرش قراءة ابن كثير

    مُساهمة  عامر أمين زاهد في الجمعة 08 مايو 2015, 9:22 pm

    الإمـام ابن كثير المكي – رحمه الله تعالى
    هو عبد الله بن عمر بن عبد الله بن زاذان بن فيروز بن هرمز ، الإمام أبو معبد المكي الداري إمام أهل مكة في القراءة ، ولد بـمكة سنة خـمس وأربعين ولقي بـها عبد الله بن الزبير ، ودرباس مولى عبد الله بن عباس وروى عنهم .
    أخذ القراءة عرضاً عن عبد الله بن السائب وعرض أيضاً على مجاهد بن جبر ودرباس مولى ابن عباس ، وروى القراءة عنه خلق كثير .كان فصيحاً بليغاً مفَوَّهـاً أبيض اللحية طويلاً جسيماً أشهل العينين يخضب بالحناء ، وعليه السكينة والوقار . توفي – رحمه الله تعالى – سنة عشرين ومائة للهجرة .
    الراوي الأول : البزي – رحمه الله تعالى –
    هو أبو بزَّة أحمد بن محمد بن عبد الله بن القاسم بن نافع بن أبي بزة ، ضابط متقن وإمام كبير . قرأ على كثيرين منهم عكرمة بن سليمان الذي أخذ عنه قراءة ابن كثير ، وروى عنه القراءة خلق كثيرون من أجلّهم الإمام قنبل ، وعن البزي روي حديث التكبير وأخرجه بسنده عنه الحاكم في المستدرك وقال صحيح الإسناد ولم يـخرجه البخاري ولا مسلم . ولد سنة سبعين ومائة للهجرة ، وتوفي سنة خمسين ومائتين – رحمه الله تعالى وغفر له - .
    الراوي الثاني : قنبل – رحمه الله تعالى –
    هو محمد بن عبد الرحمن بن خالد بن محمد بن سعيد جرجة ، أبو عمر المخزومي مولاهم المكي الملقب بقنبل شيخ القراء بالحجاز .
    ولد سنة خمس وتسعين ومائة ، وأخذ القراءة عرضاً على أحمد بن محمد بن عون النبال ، وهو الذي خلفه في القيام بـها بـمكة المشرفة وروى القراءة عن البزي ، وروى عنه القراءة كثيرون .وسبب تلقيبه بقنبل لأنه من بيت في مكة يقال لهم القنابلة ، وقد انتهت إليه رئاسة الإقراء بالحجاز ، ورحل إليه الناس من كل الأقطار . توفي سنة إحدى وتسعين ومائتين عن ست وتسعين سنة - رحمه الله تعالى -
    أ –هاء الضمير ابن كثير يصل الهـاء بواو إذا كانت مضمومة وبياء إذا كانت مكسورة مع المد القصير سواء سبقها ساكن أم متحرك ، أجاء بعدها همز أم غيره
    ب – ميم الجمع : وصل ابن كثير ميم الجمع بواو مضمومة عند الوصل وأسكنها وقفاً إذا لم يكن بعدها ساكن مثل : " عليهمو - تنذرهمو "
    جـ –المد الواجب المتصل : يمد ابن كثير المد الواجب المتصل أربع حركات ،.
    د - المد الجائز المنفصل يمده ابن كثير حركتين فقط
    و –ياء المتكلم : فتح ابن كثير عدداً من الياءات التي يسكنها حفص ، وأسكنا عدداً آخر يفتحها حفص ، وستجد ذلك في مكانه من الجدول .
    ز –ياءات الزوائد : أثبت ابن كثير عددا من الياءات وصلاً ووقفاً أو وقفاً فقط هي عند حفص محذوفة مثـل : " يأتي – تؤتوني – المتعالي " وستجدها في أماكنها
    ح –الوقف على تاء التأنيث :وقف ابن كثير على تاء التأنيث في آخر الأسماء بالهاء على كل تاء تأنيث في آخر الاسم سواء رسمت تاء أم هاءً . مثل : " رحمت :رحمة
    ط –الهمزات : أ –إذا كانت الهمزتان في كلمة واحدة : فإن ابن كثير يسهل الثانية منهما بين الهمزة وحرف المد مثل :
    " أَ اَ نذرتهم – أَ اِ نَّ – أَ اُ نزل " وافقه حفص في كلمة : " أَ اَ عجمي " .
    ب –إذا كانت الهمزتان في كلمتين وكانتا متفقتين في الحركة فلها عند ابن كثير الأحكام التالية :
    1 – إذا كانتا مفتوحتين مثل " جاءَ أَمرنا – جاءَ أَحدٌ " فإن البزي قرأ بإسقاط الأولى قصراً ومدّا ، والقصر أرجح ، وقرأ قنبل بتسهيل الثانية وله إبدالها ألفاً مع المد الطويل المشبع إذا كان ما بعدها ساكناً ومع المد القصير إذاكان متحركاً .
    2 – إذا كانتا مضمومتين أو مكسورتين مثل : " هؤلاءِ إِلاّ – أولياءُ أُولئك " فإن البزي قرأ بتسهيل الأولى مداً وقصراً ، والمد أرجح ، وقرأ قنبل بتسهيل الثانية وله إبدالها حرف مد مع الإشباع إذا كان ما بعدها ساكناً ، ومع القصر إذاكان ما بعدها متحركاً
    3 –إذا كانت الهمزتان في كلمتين وحركتاهما مختلفتين فلها عند ابن كثير خمس صور:
    الأولى : أولاهما مفتوحة والثانية مضمومة : سهل ابن كثير الثانية منهما " جاءَ اُ مَّة "
    الثانية : الأولى مفتوحة والثانية مكسورة : سهل ابن كثير الثانية منهما " تفيءَ اِ لى "
    الثالثة : الهمزة الأولى مضمومة والثانية مفتوحة : أبدل ابن كثير الثانية واواً مثل : " نشاءُ وَ صبناهم "
    الرابعة : الأولى مكسورة والثانية مفتوحة : أبدل ابن كثير الثانية ياءً " السماءِ يَ و " .
    الخامسة : الهمزة الأولى مضمومة والثانية مكسورة : أبدل ابن كثير الثانية واواً وله تسهيلها مثل : " يشاءُ اِ لى – يشاءُ وِ لى " . ومن خلال الجداول ستتعرف على هذه الصور بالتفصيل
    ملاحظات : - يرجى الانتباه إلى الرموز التالية :
    ( ـٍ ) : الحركتان تحت الحرف في غير موضع التنوين تدلان على الحرف الممال .
    ( ا ) : وفوقها إحدى الحركات تدل على تسهيل الهمزة بين بين .
    ( و ) : تدل على إبدال الهمزة واواً ، كما تدل على صـلة ميم الجمع أو هاء الضمير واواُ .
    ( ي ) : تدل على صلة الهاء ياء عند الوصل .
    قرأ الألفاظ التالية حيث وردت بـــ (قنبل سراط بالسين ) (قران - وسل فسل: بالنقل)(يحسب تحسب بكسر السين)(هزؤا ) (البيوت بكسر الباء) (تذكرون بالتشديد)(زكرياء بالهمز)( أكْلها-أُكـْل بسكون الكاف) (القُـدْس بسكون الدال) (البزي: خـطْوات بسكون الطاء) (لـلَّذآنِّ) (عِـيون)
    (مبـيَّنة-مبيَّنات بالفتح)( ميت بالتخفيف) (يُـنـْزِل بالتخفيف إلا الحجر والإسراء )( نـُشُراً)
    منقول

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 13 ديسمبر 2017, 5:10 pm