جمعية قراء نينوى

نرحب بجميع زوارناالكرام ونتمنى تواصل المشاركة خدمة للقران واهله

جمعية قراء نينوى


حديث أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال (ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه فيما بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده). (صحيح مسلم)..............قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن من إجلال الله إكرام ذي الشيبة المسلم وحامل القرآن غير الغالي فيه والجافي عنه وإكرام ذي السلطان المقسط ) . (حسن)............عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( يجيء صاحب القرآن يوم القيامة ، فيقول : يا رب حله ، فيلبس تاج الكرامة . ثم يقول : يا رب زده فيلبس حلة الكرامة ، ثم يقول : يا رب ارض عنه ، فيقال اقرأ وارق ويزاد بكل آية حسنة ) .(حسن)................حديث ابن عباس : أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل قبراً ليلاً . فأسرج له سراج فأخذه من قبل القبلة وقال : ( رحمك الله إن كنت لأواهاً تلاء للقرآن ) وكبر عليه أربعاً. (قال الترمذي : حديث حسن)...........إن القرآن يلقى صاحبه يوم القيامة حين ينشق عنه قبره كالرجل الشاحب يقول: هل تعرفني؟ فيقول له: ما أعرفك، فيقول: أنا صاحبك القرآن، الذي أظمأتك في الهواجر، وأسهرت ليلك، وإن كل تاجر من وراء تجارته، وإنك اليوم من وراء كل [تجارة]، قال: فيعطى الملك بيمينه، والخلد بشماله، ويوضع على رأسه تاج الوقار، ويكسى والداه حلتين، لا يقوم لهما أهل الدنيا، فيقولان: بم كسينا هذا؟ فيقال: يأخذ ولدكما القرآن، ثم يقال: اقرأ واصعد في [درج] الجنة وغرفها، فهو في صعود ما دام (يقرأ) هذا كان أو ترتيلا
.. يقول الحسن البصري (رحمه الله تعالى) :- قرات القران على ابن مسعود ثم قراته كاني اسمعه من رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ثم قراته كاني اسمعه من جبريل (عليه السلام) ثم قراته كاني اقراه من اللوح المحفوظ. قال محمد بن الحسين (رحمه الله) ، حدثنا محمد بن صاعد ، انا الحسين بن الحسن المروزي انا ابن المبارك ، انا همام عن قتادة قال :- ((لم يجالس هذا القران احد ، الا قام عنه بزيادة او نقصان ، قضى الله الذي قضى :- - شفاء ورحمة للمؤمنين . ولايزيد الظالمين الا خسارا وفي جامع الترمذي من حديث بن مسعود (رضي الله عنه) قال :- قال النبي (صلى الله عليه وسلم) :- (يقول الله عز وجل من شغله القران عن ذكري ومسالتي اعطيته افضل ما اعطي السائلين) .
وعن ابي هريرة (رضي الله عنه) أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال :- (مااجتمع قوم في بيت من بيوت الله تعالى يتلون كتاب الله تعالى ويتدارسونه بينهم الا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده) . ومن حديث انس (رضي الله عنه) قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :- (أن لله اهلين من الناس ، قيل من هم يارسول الله ؟ قال : اهل القران هم اهل الله وخاصته) وقد قال الله تعالى في القران اوصاف كثيرة تتعلق بحاملي القران الكريم ، من الخير والثواب وما اعد لهم في العقبى والماب ، ولو لم يكن في القران في حقهم الا ((ثم اورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا فمنهم ظالم لنفسه ومنهم مقتصد ومنهم سابق بالخيرات باذن الله ذلك هو الفضل الكبير))

نهنئكم بعيد الفطر المبارك وندعو الله ان يتقبل من الجميع الصيام والقيام وكل عام وانتم بخير

    الشيخ أحمد عيسى المعصراوي

    شاطر

    عامر أمين زاهد

    عدد المساهمات : 384
    تاريخ التسجيل : 03/05/2012
    العمر : 61
    الموقع : وزارة الكهرباء

    الشيخ أحمد عيسى المعصراوي

    مُساهمة  عامر أمين زاهد في الأحد 30 مارس 2014, 11:46 pm

    شيخ عموم المقارئ المصرية للدراسات القرآنية، ورئيس لجنة مراجعة المصحف الشريف في الأزهر وأستاذ بجامعة الأزهر وعضو الهيئة الموحدة للإذاعة والتلفزيون.

    المولد والنشأة:

    هو أحمد عيسى حسن المعصراوي، ولد بقرية دنديط مركز ميت غمر محافظة الدقهلية فيhg 1/3/1953م ميلادية، ونشأ بقرية دنديط حيث حفظ القرآن على يد الشيخ عبد الحميد حجاج وذلك في سنة 1964م، ثم ذهب إلى الشيخ محمد اسماعيل عبده حيث قرأ عليه ختمة لحفص بالإجازة، ثم قرأت عليه رواية ورش عن نافع، ثم رحل مع والده إلى القاهرة حيث عمل والده.

    التحق بمعهد قراءات شبرا الخازندارة، والتقي بعدة مشايخ ممن روي عنهم القراءات من خلال مراحل الدراسة المختلفة بالمعهد، ومن هؤلاء المشايخ الشيخ عامر عثمان والشيخ عبد الفتاح القاضى والشيخ محمد العتر، والشيخ أحمد مرعي، والشيخ قاسم الدجوي، والشيخ أحمد الأشموني، والشيخ أحمد مصطفى (أبو حسن)، والشيخ محمد السرتي، والسعدي حماد، وسليمان الصغير وغيرهم.

    ثم التحق بكلية الدراسات الإسلامية وحصل على الإجازة العالية في الدراسات الإسلامية والعربية وذلك سنة 1980م.

    سافر إلى السعودية للعمل بكلية المعلمين من سنة 81حتى 85، ثم التحق بالدراسات العليا سنة 85 وحصل على (الماجستير) في الحديث وعلومه عام 89 بتقدير ممتاز، وذلك بعد أن انتهي من إعداد رسالة الماجستير في القراءات في كتاب تفسير الزمخشري.

    حصل على العالمية (الدكتوراه) في الحديث وعلومه سنة 92م بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف الأولى.

    بدأ الشيخ المعصراوي حياته العملية مدرسًا بالمعاهد الأزهرية من 1/1/76م حتى 8/10/ 93م، ثم انتقل إلى جامعة الأزهر قسم الدراسات الإسلامية بكلية التربية بالقاهرة مدرسًا للحديث ثم أستاذا مساعدا ثم أستاذا بنفس القسم عين عضو بلجنة مراجعة المصحف في سنة 1988 ثم نائباً لرئيس الجنة سنة 1999.

    عين رئيسًا للجنة مراجعة المصاحف بمجمع البحوث الإسلامية، وشيخًا لمقرأة مسجد الإمام الحسين، وعضوا للجنة الاختبار بالإذاعة، وشيخًا لعموم المقارئ المصرية 1/4/2004

    شارك في تحكيم الكثير من المسابقات منها مسابقة بروناي، وتايلاند وتركيا ومكة ومسابقات مصر الدولية ومسابقات قطر ودبي الدولية والبحرين وطهران و وماليزيا والكويت وغيرها.

    شارك في الكثير من اللقاءات الدولية للوعظ والإمامة في كثير من بلدان العالم وصلاة التراويح في كثير من أقطار الدنيا. كما أنه يشارك في الكثير من المحطات الفضائية القرآنية.

    الإجازات القرآنية:

    قرأ الشيخ القراءات العشر بالإجازة على فضيلة الشيخ عبد الحكيم عبد اللطيف عبد الله، والشيخ محمد عبد الحميد عبد الله، الشيخ بكر الطرابيشي.

    المؤلفات العلمية:

    منحة الفتاح في أحاديث النكاح.

    صحيح المنقول في الحديث الموضوع.

    نكاح المتعة بين التحليل والتحريم.

    أحكام النذور من سنة الرسول.

    أحكام الهبة والهدية.

    دراسات في علوم الحديث.

    الشفاعة في ضوء الكتاب والسنة.

    الدرر في مصطلح أهل الحديث والأثر.

    البدور الزاهرة في القراءات العشر للنشار تحقيق.

    شرح التيسير تحقيق مشاركة.

    المجموع شرح المهذب تحقيق مشاركة.

    علوم الحديث (الصحيح، الضعيف)

    تاريخ المصحف (الكردي تحقيق ودراسة)

    (القراءات في السنة)

    الإتقان للسيوطي تحقيق ودراسة.

    الرسم القرآني في الميزان الشرعي.

    الكامل المفصل في القراءات الأربعة عشر

    الشامل في القراءات العشر الكوامل وغيرها كثير.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 23 يوليو 2018, 12:13 am