جمعية قراء نينوى

نرحب بجميع زوارناالكرام ونتمنى تواصل المشاركة خدمة للقران واهله

جمعية قراء نينوى


حديث أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال (ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه فيما بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده). (صحيح مسلم)..............قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن من إجلال الله إكرام ذي الشيبة المسلم وحامل القرآن غير الغالي فيه والجافي عنه وإكرام ذي السلطان المقسط ) . (حسن)............عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( يجيء صاحب القرآن يوم القيامة ، فيقول : يا رب حله ، فيلبس تاج الكرامة . ثم يقول : يا رب زده فيلبس حلة الكرامة ، ثم يقول : يا رب ارض عنه ، فيقال اقرأ وارق ويزاد بكل آية حسنة ) .(حسن)................حديث ابن عباس : أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل قبراً ليلاً . فأسرج له سراج فأخذه من قبل القبلة وقال : ( رحمك الله إن كنت لأواهاً تلاء للقرآن ) وكبر عليه أربعاً. (قال الترمذي : حديث حسن)...........إن القرآن يلقى صاحبه يوم القيامة حين ينشق عنه قبره كالرجل الشاحب يقول: هل تعرفني؟ فيقول له: ما أعرفك، فيقول: أنا صاحبك القرآن، الذي أظمأتك في الهواجر، وأسهرت ليلك، وإن كل تاجر من وراء تجارته، وإنك اليوم من وراء كل [تجارة]، قال: فيعطى الملك بيمينه، والخلد بشماله، ويوضع على رأسه تاج الوقار، ويكسى والداه حلتين، لا يقوم لهما أهل الدنيا، فيقولان: بم كسينا هذا؟ فيقال: يأخذ ولدكما القرآن، ثم يقال: اقرأ واصعد في [درج] الجنة وغرفها، فهو في صعود ما دام (يقرأ) هذا كان أو ترتيلا
.. يقول الحسن البصري (رحمه الله تعالى) :- قرات القران على ابن مسعود ثم قراته كاني اسمعه من رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ثم قراته كاني اسمعه من جبريل (عليه السلام) ثم قراته كاني اقراه من اللوح المحفوظ. قال محمد بن الحسين (رحمه الله) ، حدثنا محمد بن صاعد ، انا الحسين بن الحسن المروزي انا ابن المبارك ، انا همام عن قتادة قال :- ((لم يجالس هذا القران احد ، الا قام عنه بزيادة او نقصان ، قضى الله الذي قضى :- - شفاء ورحمة للمؤمنين . ولايزيد الظالمين الا خسارا وفي جامع الترمذي من حديث بن مسعود (رضي الله عنه) قال :- قال النبي (صلى الله عليه وسلم) :- (يقول الله عز وجل من شغله القران عن ذكري ومسالتي اعطيته افضل ما اعطي السائلين) .
وعن ابي هريرة (رضي الله عنه) أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال :- (مااجتمع قوم في بيت من بيوت الله تعالى يتلون كتاب الله تعالى ويتدارسونه بينهم الا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده) . ومن حديث انس (رضي الله عنه) قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :- (أن لله اهلين من الناس ، قيل من هم يارسول الله ؟ قال : اهل القران هم اهل الله وخاصته) وقد قال الله تعالى في القران اوصاف كثيرة تتعلق بحاملي القران الكريم ، من الخير والثواب وما اعد لهم في العقبى والماب ، ولو لم يكن في القران في حقهم الا ((ثم اورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا فمنهم ظالم لنفسه ومنهم مقتصد ومنهم سابق بالخيرات باذن الله ذلك هو الفضل الكبير))

نهنئكم بعيد الفطر المبارك وندعو الله ان يتقبل من الجميع الصيام والقيام وكل عام وانتم بخير

    سكتات حفص من طريق الشاطبية

    شاطر

    عامر أمين زاهد

    عدد المساهمات : 384
    تاريخ التسجيل : 03/05/2012
    العمر : 61
    الموقع : وزارة الكهرباء

    سكتات حفص من طريق الشاطبية

    مُساهمة  عامر أمين زاهد في الأربعاء 24 أكتوبر 2012, 5:51 pm

    معنى السكت لغة واصطلاحاً :

    لغة : الامتناع, يقال سكت فلان عن الكلام إذا امتنع منه .
    اصطلاحاً : قطع الصوت على آخر الكلمة أو الحرف زمناً يسيراً – أقل من الوقف بقليل – دون تنفس بنية مواصلة القراءة أيضاً.

    محترزات التعريف :

    قطع الصوت على آخر الكلمة ، هل يوجد سكت في وسط الكلمة ؟

    سكتات حفص:

    (1) عوجاً : آخر الآية وإن كان الوقف على نهاية الآية سنة. (2) سورة يس: الوقف على جملة من آية. (3) القيامة (من راق). (4) سورة المطففين (بل ران).
    روعي في التعريف أن يكون شاملاً لسكتات بعض الأئمة غير حفص ، مثلاً الإمام أبو جعفر عن رواية أن يسكت على الحروف المقطعة الموجودة في أوائل السور المجموعة في – نص حكيم له سر قاطع – عددها 14 حرفا تسمى حروف نورانية لا يعرف سرها إلا الله.

    السكتات الأربع المذكورة باتفاق من طريق الشاطبية ، وله سكتتان مختلف فيهما ، وهي :

    (1) مالية هلك,سورة الحاقة : في الوصل يكون فيها الوجهان : السكت مع الإظهار ، أو الأدغام طرداً للقاعدة التي تقول إذا اجتمع معنا حرفان مثلان وسكن الأول وتحرك الثاني وجب الإدغام , و لحفص من بعض طرق الطيبة سكتات كثيرة ، السكت على أل التعريف ، شئ ، الساكن المفصول والموصول قبل الهمز مثل : من آمن.
    (2) السكت بين سورتي الأنفال وبراءة. وهو أحد الأوجه الجائزة بين هاتين السورتين.


    بيان السكتات الواردة لحفص من طريق الشاطبية وتفصيلها :

    لحفص أربع سكتات من طريق الشاطبية وجوباً لا اختيار للقارئ في أن يسكت أولاً ، فالسكت عليها من قبيل الوجوب ، وهي:

    1. في سورة الكهف الآية "1" :
    وهي على الألف المبدلة من التنوين في كلمة (عوجا)،( الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتب ولم يجعل له عوجا) , يكون السكت في حال الوصل .
    فكما هو معلوم أن الأولى إتباع سنة محمد عليه الصلاة والسلام بالوقف على رؤوس الآيات عملاً بحديث أم سلمة ا عندما سئلت عن قراءة محمد عليه الصلاة والسلام ، فقالت : كان يقطع قرائته تقطيعاً ، أي يصف على رأس كل آية ، فهذا أدعى إلى التدبر والفهم.
    لكن إن أراد الوصل ومخالفة السنة فلابد من السكت حتى لا يتوهم أحد أن (قيماً) مرتبطة بما قبلها بالإعراب ، لكنها تعرب حال من الهاء في الفعل المقدر المحذوف (أنزله) وهذا أفضل وأصح إعرابا أي حال كونه أنزله قيماً.

    2. ألف مرقدنا في سورة يس الآية 52 ، في قوله تعالى (قالوا يا ويلنا من بعثنا من مرقدنا ) :
    الوقف هنا من قبيل الوقف التام أي فصل الجملتين عن بعض لدفع التوهم الناشئ من الوصل.
    وبما أنه وقف تام فالأولى نقف للاستراحة ثم نكمل.
    · معنى الآية : تتحدث الآية عن حال الكافرين عند البعث ، فقد كانوا في الدنيا مكذبين كلما جاءتهم الأدلة الصحيحة كذبوها ، (... أو آباؤنا الأولون)سورة الصافات, و (زعم الذين كفروا ألن يبعثوا ...)سورة التغابن, فعند الموت يرون ما هم فيه من العذاب ، وهذا أقل مما ينتظرهم في الآخرة , فلنذيقهم من العذاب الأدنى دون العذاب الأكبر) سورة السجدة , فيرد عليهم طائفة من المؤمنين المصدقين بهذا اليوم ( هذا ما وعد الرحمن وصدق المرسلين) واسم الإشارة في الآية يعود على البعث وما فيه من أهوال وليس عائدا على المرقد . أي هذا الذي ترونه أمامكم من البعث وأهواله هو ما جاء به الرسل . فالسكت يكون لدفع التوهم الناشئ عند الوصل.

    3. (وقيل من راق) سورة القيامة :
    المعنى من الآية : (كلا إذا بلغت التراقي وقيل من راق) فالكلام عن الروح إذا وصلت للحنجرة وهذا تحدي من الله ، حيث تقول الملائكة : من راق ، أي من يرقى بالروح إلى الملأ الأعلى فإن كان العبد صالحا فتحت لها أبواب السماء , وقيل من الرقية وليس الصعود. ولبيان المعنى نسكت حتى لا ندغمها ، فلو لم نسكت وجب الإدغام فتصبح الكلمة : (مراق) كأنها صيغة مبالغة من المروق ، كأنها كلمة واحدة ،
    ودفعاً لهذا التوهم الذي يحدث من التباس في المعنى حال وصلها جاءت الحكمة في الرواية بالسكت عليها.

    4. لام بل في قوله تعالى (كلا بل ران) المطففين 14 :
    الحكمة من السكت مثل ما قيل في الموضع السابق فلو لم نسكت وجب إدغام اللام الساكنة بالراء للتقارب وذلك على قول الجمهور لكن على قول أهل اللغة قطرب والفراء حيث جعلوا (ل رن) من مخرج واحد ، فتكون العلاقة بينهما تجانس ، وعلى كلا القولين لابد من الإدغام حال الوصل فتكون الكلمة (بران) فيتوهم السامع أنها كلمة واحدة وهي على صيغة فعال صيغة مبالغة ، فجاء السكت للمحافظة على المعنى.
    الدليل من الشاطبية :

    وسكتة حفص دون قطع لطيفة ... على ألف التنوين في عوجاً بلا
    وفي نون مراق ومرقدنا ولا ... م بل ران والباقون لا سكت موصلاً.

    لكن من طريق الطيبة ، هناك خمسة مذاهب في السكت :

    1) السكت على الجميع (متفق مع الشاطبية).
    2) ترك السكت على الجميع.
    3) السكت على عوجاً ومرقدنا فقط
    4) السكت على بل ران ومن راق فقط
    5) عدم السكت على مرقدنا ويسكت على الثلاثة الباقين


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 23 يوليو 2018, 12:26 am