جمعية قراء نينوى

نرحب بجميع زوارناالكرام ونتمنى تواصل المشاركة خدمة للقران واهله

جمعية قراء نينوى


حديث أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال (ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه فيما بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده). (صحيح مسلم)..............قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن من إجلال الله إكرام ذي الشيبة المسلم وحامل القرآن غير الغالي فيه والجافي عنه وإكرام ذي السلطان المقسط ) . (حسن)............عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( يجيء صاحب القرآن يوم القيامة ، فيقول : يا رب حله ، فيلبس تاج الكرامة . ثم يقول : يا رب زده فيلبس حلة الكرامة ، ثم يقول : يا رب ارض عنه ، فيقال اقرأ وارق ويزاد بكل آية حسنة ) .(حسن)................حديث ابن عباس : أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل قبراً ليلاً . فأسرج له سراج فأخذه من قبل القبلة وقال : ( رحمك الله إن كنت لأواهاً تلاء للقرآن ) وكبر عليه أربعاً. (قال الترمذي : حديث حسن)...........إن القرآن يلقى صاحبه يوم القيامة حين ينشق عنه قبره كالرجل الشاحب يقول: هل تعرفني؟ فيقول له: ما أعرفك، فيقول: أنا صاحبك القرآن، الذي أظمأتك في الهواجر، وأسهرت ليلك، وإن كل تاجر من وراء تجارته، وإنك اليوم من وراء كل [تجارة]، قال: فيعطى الملك بيمينه، والخلد بشماله، ويوضع على رأسه تاج الوقار، ويكسى والداه حلتين، لا يقوم لهما أهل الدنيا، فيقولان: بم كسينا هذا؟ فيقال: يأخذ ولدكما القرآن، ثم يقال: اقرأ واصعد في [درج] الجنة وغرفها، فهو في صعود ما دام (يقرأ) هذا كان أو ترتيلا
.. يقول الحسن البصري (رحمه الله تعالى) :- قرات القران على ابن مسعود ثم قراته كاني اسمعه من رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ثم قراته كاني اسمعه من جبريل (عليه السلام) ثم قراته كاني اقراه من اللوح المحفوظ. قال محمد بن الحسين (رحمه الله) ، حدثنا محمد بن صاعد ، انا الحسين بن الحسن المروزي انا ابن المبارك ، انا همام عن قتادة قال :- ((لم يجالس هذا القران احد ، الا قام عنه بزيادة او نقصان ، قضى الله الذي قضى :- - شفاء ورحمة للمؤمنين . ولايزيد الظالمين الا خسارا وفي جامع الترمذي من حديث بن مسعود (رضي الله عنه) قال :- قال النبي (صلى الله عليه وسلم) :- (يقول الله عز وجل من شغله القران عن ذكري ومسالتي اعطيته افضل ما اعطي السائلين) .
وعن ابي هريرة (رضي الله عنه) أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال :- (مااجتمع قوم في بيت من بيوت الله تعالى يتلون كتاب الله تعالى ويتدارسونه بينهم الا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده) . ومن حديث انس (رضي الله عنه) قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :- (أن لله اهلين من الناس ، قيل من هم يارسول الله ؟ قال : اهل القران هم اهل الله وخاصته) وقد قال الله تعالى في القران اوصاف كثيرة تتعلق بحاملي القران الكريم ، من الخير والثواب وما اعد لهم في العقبى والماب ، ولو لم يكن في القران في حقهم الا ((ثم اورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا فمنهم ظالم لنفسه ومنهم مقتصد ومنهم سابق بالخيرات باذن الله ذلك هو الفضل الكبير))

نهنئكم بعيد الفطر المبارك وندعو الله ان يتقبل من الجميع الصيام والقيام وكل عام وانتم بخير

    مذهب ورش في اللامات

    شاطر

    عامر أمين زاهد

    عدد المساهمات : 384
    تاريخ التسجيل : 03/05/2012
    العمر : 61
    الموقع : وزارة الكهرباء

    مذهب ورش في اللامات

    مُساهمة  عامر أمين زاهد في الأربعاء 24 أكتوبر 2012, 5:03 pm

    مذهب ورش في اللامات أنه:
    غلظ كل لام جاءت:
    - مفتوحة سواء كانت مخففة أو مشددة ، أو متوسطة أو متطرفة
    -بشرط أن يسبقها حرف من حروف الإطباق ما عدا الضاد ، وهذه الأحرف هي الصاد والطاء والظاء
    -وتكون هذه الأحرف الثلاثة مفتوحة أو ساكنة نحو قوله تعالى ( الصلاة ) ( وما صلبوه ) ( أصلابكم ) ( إصلاح ) ( أن يوصل ) ( الطلاق مرتان ) ( معطلة ) ( طلقتموهن ) ( حتى مطلع الفجر) ( ظل ) ( ظللنا) ( فيظللن ) ، ( وما ظلمناهم )( لقد ظلمك ) .
    أما إذا كانت اللام مضمومة أو مكسورة أو ساكنة ، أو كانت الصاد والطاء والظاء مكسورة أومضمومة فإن اللام ترقق في كل هذه الأحوال لفقد شروط التغليظ .

    1.ورد عن ورش الوجهان في اللام إذا حال بينها وبين ما قبلها ألف وذلك في نحو ( طال ) في قوله تعالى ( حتى طال عليهم العمر ) ( أفطال عليهم العهد ) ( أن يصّالحا ) ففي هذه الكلمات تغليظ اللام طردا للباب والترقيق بسبب الألف الفاصلة ورجح بن الجزري التغليظ .
    2.وورد عنه الوجهان أيضا في اللام المتطرفة الموقوف عليها وذلك في قوله تعالى ( أن يوصل ) ( وقد فصل ) بالأنعام ( وبطل ) بالأعراف ( ظل ) بالنحل ( وفصل الخطاب ) بص ، ففي هذه اللامات التغليظ لأنه الأصل والترقيق لسكون اللام العارض للوقف والتفخيم أرجح .

    3.وورد عنه الوجهان أيضا فيما إذا وقع بعد اللام ألف ممالة نحو قوله تعالى ( مصلى – ويصلى – ويصلاها – سيصلى ) فله التغليظ نظرا للأصل ، والترقيق لأجل تقليل الألف بعدها . وتفصيل ذلك على النحو التالي :

    -رجحوا التغليظ في كل ما لم يكن رأس آية
    -رجحوا الترقيق فيما لو كان رأس آية لكون أن رءوس الآي مقلل لورش وينبغي أن يعلم بأن التغليظ والتقليل ضدان فإذا قرأت بتغليظ اللام لا بد من فتح ذوات الياء بعدها ، وإذا رققت اللام قللت ذوات الياء بعدها .
    والله أعلم



    منقول

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 23 يوليو 2018, 12:20 am