جمعية قراء نينوى

نرحب بجميع زوارناالكرام ونتمنى تواصل المشاركة خدمة للقران واهله

جمعية قراء نينوى


حديث أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال (ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه فيما بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده). (صحيح مسلم)..............قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن من إجلال الله إكرام ذي الشيبة المسلم وحامل القرآن غير الغالي فيه والجافي عنه وإكرام ذي السلطان المقسط ) . (حسن)............عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( يجيء صاحب القرآن يوم القيامة ، فيقول : يا رب حله ، فيلبس تاج الكرامة . ثم يقول : يا رب زده فيلبس حلة الكرامة ، ثم يقول : يا رب ارض عنه ، فيقال اقرأ وارق ويزاد بكل آية حسنة ) .(حسن)................حديث ابن عباس : أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل قبراً ليلاً . فأسرج له سراج فأخذه من قبل القبلة وقال : ( رحمك الله إن كنت لأواهاً تلاء للقرآن ) وكبر عليه أربعاً. (قال الترمذي : حديث حسن)...........إن القرآن يلقى صاحبه يوم القيامة حين ينشق عنه قبره كالرجل الشاحب يقول: هل تعرفني؟ فيقول له: ما أعرفك، فيقول: أنا صاحبك القرآن، الذي أظمأتك في الهواجر، وأسهرت ليلك، وإن كل تاجر من وراء تجارته، وإنك اليوم من وراء كل [تجارة]، قال: فيعطى الملك بيمينه، والخلد بشماله، ويوضع على رأسه تاج الوقار، ويكسى والداه حلتين، لا يقوم لهما أهل الدنيا، فيقولان: بم كسينا هذا؟ فيقال: يأخذ ولدكما القرآن، ثم يقال: اقرأ واصعد في [درج] الجنة وغرفها، فهو في صعود ما دام (يقرأ) هذا كان أو ترتيلا
.. يقول الحسن البصري (رحمه الله تعالى) :- قرات القران على ابن مسعود ثم قراته كاني اسمعه من رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ثم قراته كاني اسمعه من جبريل (عليه السلام) ثم قراته كاني اقراه من اللوح المحفوظ. قال محمد بن الحسين (رحمه الله) ، حدثنا محمد بن صاعد ، انا الحسين بن الحسن المروزي انا ابن المبارك ، انا همام عن قتادة قال :- ((لم يجالس هذا القران احد ، الا قام عنه بزيادة او نقصان ، قضى الله الذي قضى :- - شفاء ورحمة للمؤمنين . ولايزيد الظالمين الا خسارا وفي جامع الترمذي من حديث بن مسعود (رضي الله عنه) قال :- قال النبي (صلى الله عليه وسلم) :- (يقول الله عز وجل من شغله القران عن ذكري ومسالتي اعطيته افضل ما اعطي السائلين) .
وعن ابي هريرة (رضي الله عنه) أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال :- (مااجتمع قوم في بيت من بيوت الله تعالى يتلون كتاب الله تعالى ويتدارسونه بينهم الا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده) . ومن حديث انس (رضي الله عنه) قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :- (أن لله اهلين من الناس ، قيل من هم يارسول الله ؟ قال : اهل القران هم اهل الله وخاصته) وقد قال الله تعالى في القران اوصاف كثيرة تتعلق بحاملي القران الكريم ، من الخير والثواب وما اعد لهم في العقبى والماب ، ولو لم يكن في القران في حقهم الا ((ثم اورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا فمنهم ظالم لنفسه ومنهم مقتصد ومنهم سابق بالخيرات باذن الله ذلك هو الفضل الكبير))

نهنئكم بعيد الفطر المبارك وندعو الله ان يتقبل من الجميع الصيام والقيام وكل عام وانتم بخير

    الشيخ سمير سالم ملا ذنون / مسؤول المسابقات الدولية

    شاطر
    avatar
    ادارة الموقع
    Admin

    عدد المساهمات : 157
    تاريخ التسجيل : 11/01/2011

    الشيخ سمير سالم ملا ذنون / مسؤول المسابقات الدولية

    مُساهمة  ادارة الموقع في الأربعاء 07 مارس 2012, 8:11 pm

    السيرة الذاتية للشيخ المقريْ سمير سالم الملا ذنون محمد العشو
    . ولد في مدينة الموصل سنة 1952م بمحلة الشيخ محمد في منطقة (باب الثلمة) القريبة من محلة (باب لكش) من عائلة اهتمت بقراءة القران وتجويده فكان جده اماماَ في جامع الرضواني رحمه الله وقد قرأ عليه بعض القراءات السيد توفيق زين العابدين الاعرجي وقرأ على الاخير والده السد سالم الملا ذنون تخرج من مدارس الموصل الابتدائية المتوسطة والإعدادية ودخل معهد المعلمين وتخرج منه 1974-1975 وعين سنة 1976 بقرية داره تو بناحية العشائر السبعة في قضاء عقرة ثم اصبح مشرفا فنيا في مركز الاشغال اليدوية بمديرية الاعداد والتدريب توجه في اول صباه الى الشيخ مال الله مصطفى وقرا عليه برواية حفص عن عاصم في جامع النبي يونس عليه السلام ودر القراءات السبع على الشيخ الجليل عبد الفتاج الجومرد رحمه الله وبتوصية من المجود الملا احمد توفيق التتنجي وكانت المباشرة مع شيخه في داره يوم 15 نيسان 1973 اي بعد وفاة شيخه الجوادي رحمه الله ثم اجازه بالقراءات السبع يوم الثلاثاء 16 رجب 1396هـ الموافق 13 تموز 1976 وقد اتم ختمة كاملة ولقبة بـ (نجم القراء) حيث قراء من قوله تعالى ( وقالت اليهود ليست النصارى على شئ) الى قولة تعالى ( فيما كانو فيه يختلفون ) البقرة
    وقد ارخ اجازته المقرئ الشيخ إبراهيم المشهداني بقوله

    قد فاز في هذي الحياة سمير وشذاه من عند الرسول يسير
    بسبع قراءات تلاها فأرخت نجم القراءة في الأنام سمير

    وقد اجازه أخوه الشيخ وليد سالم الملا ذنون بالقراءات الثلاث المتممة من طريق الدرة في 28 محرم 1421 الموافق الأول من أيار 2001 وقراء منسورة سبأ من قوله تعالى ( لقد كان لسبأ في مسكنهم أية ) واجازه كذلك بالقراءات العشرة الكبرى من طريق الطيبة أخوه الشيخ وليد سالم الملا ذنون وهو عن الشيخ عبد اللطيف الصوفي وهو عن الشيخ محمد بن حسين الطائي البغدادي وهو عن الشيخ محسن ابن السيد خليل الطاروطي المصري وباقي السند موجود بالإجازة , ومن أشهر تلامذته الذين اجازهم في القراءات السبع والعشر الصغرى والكبرى ورواية حفص عن عاصم كذلك وهم على التوالي :
    الشيخ خالد عزيز الكوراني
    الشيخ الحاج منير بشير البارودي
    والشيخ فيصل عطية زيدان
    الشيخ ثابت احسان حمودات
    الشيخ علي ثامر النعيمي
    الشيخ مروان محمود
    الشيخ الحاج يوسف حسن عبد الرزاق
    الشيخ عمر فاروق
    والشيخ اشرف باسل
    كما أجاز برواة حفص عن عاصم كل من
    الشيخ فتحي طه
    الشيخ سالم محمود المولى
    الشيخ واثق عبد القادر القزاز
    الشيخ ايمن سمير سالم
    الشيخ محمود نايف
    وغيرهم ممن اكملوا عليه من هذه الرواية ولم يمنحهم الاجازة
    له كتاب ( المشكاة ) في قراءة الامام حمزة الزيات رحمه الله , وقد اشترك مع اخيه الشيخ (وليد سالم الملا ذنون ) في تأليف كتاب اخر بعنوان ( الفوائد المحررة والقواعد المقررة لائمة القراء العشرة المتواترة من طريق طيبة النشر مع تحريراتها ) واجازه شيخه الجومرد رحمه الله بالاسودين كما قرا عليه كتاب الاختيار في الفقه الحنفي الجزء الاول ولم يتمه لمرض شيخه وقرا على الشيخ مصطفى البنجويني كتاب الميسر في الفقه الشافعي الجزء الاول وبعض من الفيه ابن مالك وتفسير الزمخشري على الشيخ ذنون البدراني رحمه الله واجازه الشيخ علي الرواي رحمه الله بدلائل الخيرات , وقرا في جوامع الموصل لاسيما في جامع النبي يونس عليه السلام وجامع السليمان بحي السكر ويقرا على الطريقة المصرية ومتميزا بالطريقة الموصلية .

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 21 يونيو 2018, 6:33 am